الصدق هو العنصر الثاني في معادلة سر الحياة – موسوعة هانيبال للعلوم الإسلامية الروحية

الصِّدقُ هوَ العنصرُ الثاني في معادلةِ سرِّ الحياةِ المتفوِّقةِ

 

سرُّ الحياةِ المتفوقةِ يعني الوضوحُ الرُّوحيُّ المنبثقُ عن روحانيةِ الصدقِ ..

ومازالَ المرءُ يتحرَّى الصدقَ حتَّى يُكتَبُ عِندَ اللهِ صِدِّيقاً ..

وروحانيةُ الصدقِ الصريحِ من أعلى المراتبِ ؛ فأحبُّ العبادِ إلى اللهِ و أقربُهُم إليهِ مَن قالَ كلمةَ حقٍّ في وجهِ سلطانٍ جائرٍ .. فطوبى لِمَن صدَقَ و قالَ كلمةَ حقٍّ وَ لو كَرِهَ الكَافِرونَ .

الوُضوحُ الرُّوحيُّ وروحانيةُ الصدقِ هما طريقُ الإستقامةِ المختَصرُ .. طريقُ الاستقامةِ في كلِّ شيءٍ ؛ حيثُ تفهمُ علاقتَكَ مع مَن حولَكَ لأنَّ أقصرَ طريقٍ وأقربَ طريقٍ إلى النَّجاةِ هو الصدقُ .. الصدقُ بروحانيَّتِهِ كلِّها وليسَ الصدقُ الكلاميُّ فقط .
في بدايةِ أيِّ علاقةٍ لكي تنجحَ لابدَّ أن يكونَ الإنسانُ صادقاً واضحاً في تعاملِه بلا أيِّ مُرواغةٍ .  

فكلُّ شيءٍ بُنِيَ على الصِّحةِ فهوَ يصلُ إلى الكمالِ لأنَّهُ إذا صَلُحتِ البداياتُ فإنَّ النهاياتِ تُثمرُ وتكونُ صحيحةً بأمرِ اللهِ تعالى .

 


( من كتاب‏‏ السر الروحي للحياة المتفوقة للمفكر الإسلامي الشيخ الدكتور هانيبال يوسف حرب  ) .


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى